اتصل بنا

من نحن

آراء ومقالات

الأخبار

الصفحة الرئيسية

اختنـــــــاق..وخِناق و تاريخ فســــاد / ناجي محمد الإمام

26/ 09 / 2013

 

خضتُ هذا المساء تجربة في غاية الكآبة و الإرهاق الجسمي والعقلي والضرر الصحي البدني والنفسي..واكتويت بها،كما بها يكتوي عابر السبيل من شرق البلاد لغربها ومن جنوبها لشمالها عندما يمر من رقبة المحقن المسماة عبثاً باسم مجريط عاصمة دولة العلم والايمان أيام غصن الأندلس الرطيب، و عاصمة "الريكونكيستا"الآن...إنما هي اسم هجين بلغة لقيطة و رمز لسوء تخطيط و عمش رؤية وسخف تنفيذ...وشؤم طالع وحظ عاثر وبلية تثير الضحك الأصفر.... يُخيل إليَّ أن الكتب المرصوصة بدون احترام في مبغى حُمَّى الكتاب الكِذَّاب كانت نصبا تذكاريا لتخليد عهد نهب الأرض بعد شفط ما عليها فمن هذه الساحة والأحياء الباهتة المتطاولة كرموز الفزع،دُشِّنت مبيقة بيع الأرض و"أكل التراب"و أطلقتْ صافرة النهاية لدولة لم تبدأ... و من فعلوا تلك الفعلة الشنعاء مازالوا على الواجهة وفيها بل كثير منهم أصبحوا قادة مجتمع وأرقاما صعبة في المعادلة السياسية موالاةً ومعارضةً...فعلى من تقرأُ مزاميرك يا داؤؤد.......؟
في جحيم الإختناق المروري بعاصمتنا الفتية المترهلة المتغضنةالعجوز، كان علينا أن نغادر طريق نواذيبو (مركز الإرسال) آخرة العصر ، وأن ندخل من طريق شوارع الاسمنت الجديدة باتجاه الكصر فميدان ولد أماه، تقاطع شارع الملك فيصل×شارع أبي بكر بن عمر صعوداً إلى شارع بورقيبة ×نهج جمال عبد الناصر×طريق المطار حيث أسدل الظلام كلكله وبدأ الإكتظاظ يفعل فعله ،فكأنك في وقت الذروة بلاغوس عاصمة نيجيريا بسكانها البالغ عددهم عشرات الملايين أو زحمة الظهيرة في مدينة كلكتا عاصمة الإختناق ورابعة مدن الهند سكانا...نحن الآن أمام إدارة الجمارك بعد الثامنة مساء والهرج والمرج على أشدهما آلاف الرجال والنساء والأطفال و الراريع الجميلة والملاحف الصقيلة والأسمال البالية والعيون الزائغة في الباصات المتهالكة وسيارات بالكاد سائرة ..ضجيج محركات تتجشأ بعوادمها ...تنفث السموم القاتلة وأخرى ترتفع حرارتها فيفتح سائقها عن محرك يلفظ أنفاسه وتصطلي المارة برشاشه الجهنمي، ولا فرج في المنظور لأن الآفاق مسدودة وكذا الأنفاس، وتصبح الأصوات المستنكرة أكثر حدة...أنزل لأتحرى فتنهل على التحايا والإشهاد على معاناتهم...شوف حالنا اكتب عنا ...كأنني من خارجهم، أستلُّ المصورة التي تعطل وميضها فاتركها تصور الظلام وما يخفتُ أصدق مما يلمع...قال لي أحدهم وقد وقف يهتف بي ...هذا المساء ما هو شاعري...قلتُ عزيزي الشاعرية ليست منظرا جميلا بل هي الشعور بقبح العالم لأنه حقيقتنا وجماله استثناء.....
لقد وصلنا بعد التاسعة ليلا....وهاأنذا أعود لمنطلقي الواحدة إلا ربعا...وهي المدة الكافية للوصول من نواكشوط إلى أنقرة حيث كانت ديار آل محرق سنة 154 قبل الميلاد...
ماذا أؤمــــــل بعد آل محـــــرق.... تــــركوا مــــنازلهم وبعد إياد
أهل الخورنق و السدير وبارق...والقصر ذي الشرفات من بغداد
نزلـــوا بأنــقرةٍ يسيل عليهم ....مــاء الفـــرات يجيء من أطواد
ونزل أحفادهم في هذه الأرض المعطاء ،فبدلاُ من تعميرها "أكلها" أغبياؤهم فأصبحوا أغنياءهم فأفقروا أهلهم وهلكوا وأهلكوا الحرث والنسل و بعث عليهم ربك ماءان أجاج سبخ من تحتهم وما يكفي لطمهرهم من ماء المزن وكميات وبائية من فضلات محدثي النعمة من مترفيها....وغرق الحرام في الرغام....
فالتوبةَ...التوبةَ....والباقيات الصالحات خير

 

 

 الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبيةوزارة السياحة و الصناعة التقليدية -اعلان عن دعوة وطنية و دوليةلابداءالاهتمام رقم:01/2014

 

 التكفيريون الجدد/ أحمد ولد الوديعة

 

 دروس مسائية بسيطة وعميقة .... في صيدلية / الحسين ولد مدو

 

 مقابلة مع الرئيس محمد ولد عبد العزيز/ ولد أحمين أعمر

 

 بيرام وشالوم / إكس ول إكس إكرك

 

 لقاء الرئيس مع الشباب.. فكرة أخرى / سيد محمد ولد احمد

 

 الدكتور ولد حرمه والمستر هايد (الحلقة الثانية)

 

 " يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُم ...ْ " / محمد ولد المصطفى ولد أسباعي

 

 نحن والمسار الحانوتيّ (الحلقة الثالثة): الحكم القبلي / الدكتور الشيخ المختار ولد حرمة ولد ببانا

 

 قبل الضياع ../ د. الشيخ ولد سيدي عبد الله

مواقع إخبارية

موقع الاخبار

موقع ونـــا

موقع الرائد

موقع انيتي

موقع الساحة

موقع ريم ميديا

صحيفة اتلانتيك ميديا

موقع أطلس للأنباء

موقع السراج

موقع البرق

التيسير الثقافي

موقع تقدمي

صحراء ميديا

موقع الطوارئ

موقع صحفي

موقع فرصة

الوكالة الموريتانية للأنباء

أقلام حرة

موقع الرائد

أنباء الشرق

موقع مورينيوز

موقع ش الوح افش

موقع الحصاد

موقع الصحراء نت

أخبار موريتانيا

موقع البداية

موقع امجاد نت

موقع المستقبل

مدائن الريح

موريتانيا اليوم

موقع الراصد

دليل 1963 mr

موقع cridem

موقع Beta conseils

موقع المدى

   جميع حقوق النشر محفوظة © لموقع أحداث نواكشوط